إشترك :

الأربعاء، 11 مايو، 2011

أطباء مختصون : ثلث سكان السودان مهددون بفقر الدم



رسم أطباء مختصون صورة مأساوية وقاتمة عن تفشي أمراض الأنيميا المتجلية (الهلالية) والثلاثيميا وأمراض الدم المتشابهة الناجمة عن انخفاض نسبة الهيموقلوبين عن المعدل الطبيعي.
وتوقعوا في ذات الوقت إصابة ثلث سكان السودان بتلك الأمراض مشيرين إلى أن تكلفة العلاج تفوق (800) جنيه شهرياً، لافتين النظر إلى أن غالبية المصابين من الفقراء.
ودعا بروفيسور متولي عبد المجيد رئيس جمعية الأنيميا المتجلية والثلاثيميا
وأمراض الدم المتشابهة بضرورة توفير العلاج للمصابين ووضعهم في مظلة التأمين الصحي وقال:إن المريض الواحد يحتاج لـ450 مل غرام من الدم خلال (3 – 6) أسابيع.
وأشار خلال مخاطبته لليوم العالمي لأمراض الأنيميا الثلاثيميا بجامعة علوم التقانة بأم درمان للمخاطر التي يتعرض لها المريض سيما تراكم نسبة الحديد داخل الجسم خاصة وأن المريض يعتمد كلياً على تعاطي الدم المستمر.
وكشفت د.هدى محمد هارون مدير مستشفى ود مدني عن وجود 450 حالة مسجلة مصابة بمرض الأنيميا المنجلية و(17) حالة بالاثلاثيميا و(10) بفشل النخاع.
وأكدت د. سوزان إبراهيم وجود «40» حالة بمستشفى البلك بأم درمان مشيرة لارتفاع نسبة الذكور بنسبة 5.92%  ، وأن 70% يعتمدون على نقل الدم بصورة مستمرة وأن 23% اخذوا الدم أكثر من 100 مرة.
وطالب مرضى بمجانية العلاج ، سيما ان غالبية المرضى من الأطفال دون سن الخامسة .

0 التعليقات:

إرسال تعليق