إشترك :

الأحد، 20 نوفمبر، 2011

ارتفاع قياسي في أسعار المحاصيل وأردب (الفتريتة) يصل الى (200) ألف بمناطق الانتاج



واصلت اسعار المحاصيل بعد عطلة عيد الاضحى المبارك بمعظم ولايات البلاد ارتفاعها لارقام قياسية، فى وقت عزا فيه التجار استمرار الارتفاع فى المحاصيل الى زيادة الضرائب بصورة كبيرة على اسعار جميع المحاصيل مما دفعهم الى الابقاء على الزيادات فى الاسعار منذ العيد.
وابلغ تجار من سوق المحاصيل بولاية القضارف صحيفة (الرأى العام) باستمرار ارتفاع اسعار المحاصيل بالولاية بكل انواع الذرة، حيث بلغ سعر اردب الذرة الدبر نحو(220) جنيها، فيما قفز سعر اردب الذرة الفتريتة لنحو (200) جنيه بدلا عن (190) جنيها ايام العيد بزيادة (10) جنيهات.
وعزا التاجر حسن محمود كبير تجار الذرة بالولاية استمرار ارتفاع اسعار المحاصيل الى ماوصفها بـ(الجبايات) التى تفرضها المحليات بمشاركة ادارة سوق المحاصيل بالولاية ، مؤكدا فى حديثه لـ (الرأى العام)، ان سعر الضريبة المفروضة على اردب الذرة يصل لنحو(5) جنيهات منذ فترة العيد ولم تخفض حتى الآن، مشيرا الى ان هذه الزيادة ضاعفت من الاعباء الضريبية على التجار وحالت بينهم وتخفيض اسعار المحاصيل، فضلا عن ارتباط المحاصيل هذه الايام بموسم الحصاد للذرة الذى ترتفع فيه الاسعار مع بداية الموسم، بيد ان محمود اقر بتزايد الطلب على شراء المحاصيل من قبل المواطنين مما شجع بعض من وصفهم بضعاف النفوس من التجار باعتماد زيادات ، وقال: ان مثل هؤلاء هم من يسئ لقطاع التجارة فى المحاصيل .
--------------
الرأي العام

0 التعليقات:

إرسال تعليق