إشترك :

الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

في تظاهرة حاشدة بنيويورك أبناء جبال النوبة والهامش يطالبون بإسقاط نظام الخرطوم



نظم ابناء جبال النوبة بالولايات المتحدة الامريكية بالتضامن مع ابناء دارفور و ابيي والبجة و النيل الازرق و النوبيين وعدد كبير من ابناء جنوب السودان و مناطق و تنظيمات سودانية اخرى، بالاضافة الى نشطاء حقوقيين و سياسيين، تظاهرة حاشدة بنيويورك .
وأكد المتظاهرون ان النظام الذى يأوى الارهابيين، و يمارس الابادة الجماعية والتطهير العرقي ضد شعبه و يقتل الاطفال والنساء و العجزة الابرياء بالطيران و الاسلحة الكيميائية، ولا يعترف بالتنوع الثقافى السودانى، و يكبل الحريات و ينهب مال الشعب السودانى و يفقره و يحرمه من لقمة العيش الشريف و الماء و العلاج و التعليم و يخالف كل المواثيق المحلية و الاقليمية و الدولية و كل الاتفاقيات التى ابرمت معه، نظام غير جدير بالتفاوض معه او الاستمرار، و وجوده  سيقود الى تفكيك السودان، خاصة وانه يحاول ابعاد السودانيين الاصليين الذين يشكلون أكثر من 85% من السكان، وان النظام معزول تماما حتى من القوى الشمالية المعارضة و ان المنتفعين من استمراريته لا يصل الى 5% من الشعب السودانى اى الذين يدعمون ما يسمى بالجمهورية الثانية ، و بالتالى فإن اسقاط النظام سيحافظ على ما تبقى من سودان موحدا و يساهم فى بناء السودان باسس جديدة تسودها قيم الحرية و العدالة و الديمقراطية، وتقديم الذين اجرموا فى حق الشعب السودانى الى العدالة الدولية بمن فيهم البشير و مجرم الحرب المطلوب للعدالة الدولية أحمد محمد هارون.
ودعا المتظاهرون الى تغيير نظام الخرطوم فى اسرع فرصة ممكنة لايقاف الابادة  والحفاظ على ما تبقى من سودان، أو ان يعترف المجتمع الدولى بحق تقرير شعب جبال النوبة و بقية الشعوب المهمشة الاخرى.
وطافت التظاهرة بمبنى قنصلية السودان بنيويورك و هتفت باسقاط نظام الخرطوم و القبض على مجرمى الحرب البشير وهارون و تسليمهما الى محمكة الجنايات الدولية و وصفته بالنظام الدموى و العنصرى و الارهابى، و طالبت الادارة الامريكية بضرورة اغلاق السفارة السودانية لانها سفارة دولة تأوى ارهابيين من ايران و حماس و الشباب الصومالى و القاعدة و بالتالى يجب الا يكون لها وجود فى دولة الحريات و الديمقراطية.
و بعدها طافت المسيرة عددا من شوارع  نيويورك ، رددت هتافات باسقاط نظام الخرطوم، و من ثم طافت عبر شعارات وهتافات داوية مبنى الامم المتحدة، ومن ثم توجت بخطابات لممثلى كل منظمات المجتمع المدنى من جبال النوبة و كل مناطق الهامش السودانى، إستهلها ابناء جبال النوبة كجهة منظمة و صاحبة المبادرة بكلمة قدمها الأستاذ أمين زكريا اسماعيل موضحا ان الهدف الاساسى من هذه المظاهرة هو اسقاط نظام الخرطوم الذى يعمل على ابادة شعبه مستخدما الطيران والاسلحة الممنوعة و المرتزقة، ومن ثم اعادة هيكلة الدولة السودانية، مطالبا الامم المتحدة وامينها العام بان كي مون ومجلس الامن بضرورة اعلان فورى لحظر جوى فوق سماء جبال النوبة و كل المناطق الاخرى المتأثرة بالحرب لحماية المدنيين و تمكينهم من مزاولة نشاطهم الزراعى، بدلا من استخدام الطعام كأحد الوسائل الاخرى لابادة شعب جبال النوبة، وطالب المجتمع الدولى بارسال قوات امريكية او غربية تحت البند السابع لحماية المدنيين وايصال المساعدات الانسانية و التحقيق من جرائم الحرب التى ارتكبها نظام البشير، و اعتماد تكنلوجيا الاقمار الاصطناعية التى أثبتت وجود مقابر جماعية بالاضافة الى تقرير مكتب حقوق الانسان التابع لبعثة الامم المتحدة بالسودان الذى اثبت تورط نظام الخرطوم فى جرائم حرب و جرائم ضد الانسانية استهدفت شعب جبال النوبة اثنيا و المنتميين للحركة الشعبية من كل الاثنيات بولاية جنوب كردفان. و فى ختام كلمته طالب زكريا بزوال نظام الخرطوم كخيار اولى متفق عليه، او الاعتراف الدولى بحق تقرير شعب جبال النوبة/ جنوب كردفان و الشعوب المهمشة الاخرى.
وشارك المطران أندودو آدم النيل بخطاب قدم فيه شرحا مفصلا لما يدور بجبال النوبة من قبل نظام الخرطوم موضحا القتل والابادة العرقية التى تعرض لها شعب جبال النوبة و الجرائم ضد الانسانية التى يرتكبها نظام الخرطوم، موضحا حجم المعاناة الانسانية لشعب جبال النوبة حاثا المجتمع الدولى لوقف الابادة العرقية و تقديم دعم انسانى عاجل، الجدير بالذكر ان المطران اندودو قام بالعديد من التحركات الكبيرة فى الكونغرس و الادارة الامريكية والامم المتحدة و عدد من منظمات حقوق الانسان والكنائس لعكس قضية شعب جبال النوبة.
وحيا المتظاهرين عبر الهاتف من اجتماع داخل مبنى الامم المتحدة الدكتور/ لوكا بيونق رئيس منظمة كوش، مؤكدا بأنه عكس للامين العام ما يدور فى الساحة السياسية السودانية وخاصة فيما يتعلق بملف أبيي وجبال النوبة و دارفور. كما قدم الدكتور بيونق والمطران اندودو وبرادفورد فلبس شهادة امام لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الامريكى قبل يوم من المظاهرة ضمت عدد من النواب الجمهوريين و الديمقراطيين، و بعد الاستماع الذى ترأسه رئيس لجنة العلاقات الخارجية كرستوفر اسمث، بجانب مشاركة  دونالد باين و فرانك وولف وآخرين، اختتم فرانك وولف الاجتماع بضرورة قفل السفارة السودانية و محاصرة  البشير و هارون و كل من ثبت تورطه دوليا فى جرائم الحرب فى جبال النوبة و ابيي و دارفور، و ضرورة اسقاط نظام الخرطوم الذى لا يمكن اصلاحه، منتقدا الادارة الامريكية و الامم المتحدة فى التباطؤ لاتخاذ قرارات مهمة و صعبة لتغيير نظام الخرطوم  .
و شارك فى تقديم الخطابات عدد من الناشطين الامريكين من بينهم السيد/ بروس نوتس الدبلوماسى الذى عمل سابقا بالامم المتحدة ومدير Unitarian Universalist ذات العلاقة القانونية بمحكمة الجنايات الدولية .
كما تحدث السيد/ روبرت جيتاو عضو مجلس ادارة انقاذ دارفور ورئيس أحدى المنظمات النشطة، بجانب السيد/ يونثان هدسون من منظمة كفاية التى تعمل عبر الاقمار الاصطناعية لتوثيق الابادة العرقية و المقابر الجماعية بجبال النوبة, بجانب الناشطة فى مجال حقوق الانسان و السودان السيدة/ شارون سلبر و آخرين  مؤكدين ان الجرائم التى ارتكبها نظام الخرطوم و خاصة ما يدور الان من ابادة عرقية فى جبال النوبة و دارفور تطلب تدخل دولى سريع لانقاذ تلك الشعوب الاصيلة من الابادة، مذكرين مجلس الامن و الامم المتحدة و الاتحاد الافريقى باحترام المبادئ السامية التى من اجلها انشأت تلك المنظمات خاصة فيما يتعلق بالاعلان العالمى لحقوق الانسان الذى يقوم نظام الخرطوم بانتهاكه بصورة مستمرة متحديا المجتمع الدولى .
و تحدث فى التظاهرة ممثلون من دارفور و البجة و ابيي و النوبيين و النيل الازرق وجنوب السودان وعدد من ممثلى الولايات من الناشطين الشباب والنساء من بينهم الدكتور عبد الجبار ادم والاساتذة امين فلين و سليمان بخيت وابراهيم الطاهر وتراجى مصطفى و حسن شريف من كندا وقسمه و فقيرى و حمزة موسى وليم دينج وعبد المجيد صالح وآخرين، مؤكدين تلاحم قوى الهامش لاسقاط نظام الخرطوم او حق تقرير المصير لشعوب الهامش السودانى .
وقدمت شاهدة عيان من جبال النوبة شهادة حية لاحداث الابادة الجماعية واجرت معها العديد من القنوات بما فيها الجزيرة مقابلات تلفزيونية، حيث قدمت السيدة قديلة شهادة حيه لاستهداف طائرات الميج و الانتنوف للمواطنيين العزل مما تسبب فى مقتل المواطنيين و خاصة  النساء والاطفال، و قدمت تصويرا حزينا شد انتباه الجميع و اجهش البعض بالبكاء وخاصة النساء  لسماع تلك المآسى خاصة فى مناطق كرنقو وكاودا التى تواجدت فيهما السيدة قديلة اثناء القصف الجوى وابادة و مقتل الاطفال و النساء، هذا و قد سبق ان قدمت السيدة قديلة شهادات بالكونغرس وبعض المؤسسات الاخرى بواشنطن..
وتقدمت كل مناطق الهامش السودانى بمذكرة موحدة للامم المتحدة  والاتحاد الافريقى و المجتمع الدولى بصورة عامة.
و فى اجتماع مسائى ضم كل الذين شاركوا فى المسيرة اكد المجتمعون على دعم القائد عبد العزيز الحلو و ثوار وثورات الهامش و كل القوى السياسية المحبة للتغيير والديمقراطية لاسقاط نظام الخرطوم ودعا المتظاهرون من جميع المناطق المهمشة لتنظيم تظاهرات باستمرار لحين اسقاط نظام الخرطوم و ضرورة الترتيب لمسيرة اخرى كبرى فى منتصف شهر سبتمبر تزامنا مع الاجتماع الدورى للجمعية العامة للامم المتحدة الذى يحضره كل رؤساء العالم.
نص المذكرة التى قدمها المتظاهرون للامم المتحدة و الاتحاد الافريقى :
A petition to the United Nations and the Africa Union
By the people and for the people of Sudan
New York City August 5th, 2011
Given the African Union’s the vision for the continent and its investment in Sudan, we  the undersigned Sudanese civil organizations, urge the African Union to move from managing a status quo in Sudan that is marked by violence, oppression and deprivation to supporting the aspirations of the people of Sudan to live in a free democratic society where diversity serves as the foundation for strong nation and where its government represent and serves its people by urging Al-Bashir and the National Congress Party to vacate its position of leadership and to support an interim government followed by internationally organized and monitored national elections.
And, given the existing cooperation between the African Union and the United Nations in Sudan and given the United Nations’ commitment to The Universal Declaration of Human Rights, which was adopted in 1948 to prevent atrocities associated with the Holocaust from happening again and yet has been violated in its entirety by the National Congress Party; we, the undersigned Sudanese civil organizations, urge the United Nations to support lasting change in Sudan by pressuring the National Congress Party to step aside and by providing significant support to the African Union and the people of Sudan that facilitates free and fair elections and that ensures a just and genuine peace for all Sudanese.
In the last two decades, the National Congress Party has committed five genocides – one in South Sudan in the 1980s-2005; one in Nuba Mountains and Blue Nile in the early 1990s-2005;  one in Darfur from 2003 until the present; one in Eastern Sudan from 1994-2005; and now a second time in the Nuba Mountains and Abyei.  Collectively, these crimes have resulted in the displacement of over 7 million people and the deaths of nearly 3 million people, the largest state-sponsored ethnic killing since WWII.
The National Congress Party deliberately prevents food, water and medical supplies to reach civilians as a weapon of war in Darfur, Nuba Mountains and all affected areas of Sudan.
The National Congress Party routinely harasses, detains and tortures journalists, human rights workers, activists and regular citizens throughout Sudan.

We call on the United Nations and the African Union to take the following immediate actions:
  • End all attacks in Sudan that violate international humanitarian law, including deliberate attacks on civilians and indiscriminate aerial bombings; and hold all those responsible to account, regardless of rank.
  • . Deploy an International peacekeeping force with chapter 7 mandate in Nuba Mountains.
  • Fulfill obligations to cooperate with the ICC, including surrendering to the court those subject to ICC arrest warrants, such as Al-Bashir and imposed governor and indicted war criminal Ahmed Haroun.
  • No-Fly Zone: The immediate imposition of a No Fly Zone in Nuba Mountains/South Kordofan States and in the Darfur region is needed to protect civilians from bombings.
  • Call on the Sudanese government to ensure unfettered access by UN peacekeepers and humanitarian actors to all parts of Sudan including those most affected by conflict.
  • Protection of Nuba People/ Darfur/Abyei:  The immediate demand is for the disarmament of the dangerous Popular Defense Force (PDF) in Nuba Mountains/South Kordofan, and removal of Sudanese government militias and Janjaweed in Darfur.
  • End the harassment, detention and torture of journalists, human rights workers, and activists, and call for their immediate release.
  • End the Sudanese government policy of dismantling IDP camps in Darfur and of deliberately preventing food, water and medical supplies to reach civilians as a weapon of war in Darfur, S. Kordofan and all affected areas of Sudan.

We urge the United Nations and the African Union to fulfill the principles for which these great organizations were founded and which include the responsibility to protect vulnerable population such as those found in Sudan. The people of the Republic of Sudan seek to restructure the country for the benefit and security of Sudan, the Republic of South Sudan, the continent and the world. Short of immediate and fundamental change or the marginalized groups of Sudan will exercise their right to self-determination.
Signed by:
1-   Nuba Mountains Advocacy Group-USA.
2-   Darfur peoples Association of New York.
3-   Abyei Ngok Community Association- U.S.
4-   Beja Congress- Washington D.C.
5-   Blue Nile Association.
6-   Nubia Project.
7-   Nuba Mountains International Association-U.S.
8-   Darfur Human Rights Organizations.
9-   New York City Coalition for Darfur.
10- The Voice of Sudan.
11- Southern Sudan Project.
12- Nuba Mountains International Association-Canada.
13- Damanga Coalition for Freedom and Democracy.
14- Kushite Nubian Rally.
15- Nuba Mountains Solidarity Abroad- UK.
16- Nuba Mountains Solidarity Abroad France.
17- Nuba Mountains Solidarity Abroad Holland.
18- Sudanese Marginalized Forces Forum for Peace and Democracy-USA.

Cc:    – United Nations Security Council and UN Members.
- African Union.
-  European Union.
-  US Administration.
-  US Congress and Senate.
-  UK Government.
- France Government.
- Canada Government.
- Human Rights Organizations.
International Criminal Court (ICC)
- Local and International Media.

0 التعليقات:

إرسال تعليق