إشترك :

الجمعة، 12 أغسطس، 2011

بعد ارتفاع الأسعار لأكثر من 60% ، ربة منزل : صرنا نطبخ مرة واحدة في الاسبوع



كشفت جولة لصحيفة (الصحافة) عن ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية .
وقال تاجر : ان سعر علبة لبن البدرة مقاس اثنين كيلو ونصف بلغ 65 جنيها وكان سعرها انذاك 40 جنيها بينما مقاس 400 جرام كانت تباع 8 جنيه والآن 16 جنيها ، وابان ان سعر قارورة الزيت 1 لتر كان 5 جنيهات وبلغ الآن 10 جنيهات ، وارتفع سعر كرتونة الشعيرية والمكرونة من 19 الى 31 جنيها ، وكيلو السجوك من 16 الى 30 جنيها ، وزجاجة التانج 750 جراما من 9 الى 18 جنيها ورطل الشاي من 5 الى 8 جنيهات . وباكو دقيق السيقا عبوة واحد كيلو من 2 الى اربعة جنيهات وابان الصادق ان متوسط الزيادات تراوح مابين 40 الى 60% مع ان بعض الاصناف الضرورية بلغت زيادتها 100 % .
وأضاف التاجر ان زبائنه توقفوا عن شراء بعض السلع والتي اعتبروها كمالية لا تسمح ميزانيتهم بذلك مثل اجبان الكيري واللفشكري والكورنفلكس واضاف (اصنافنا الموجودة باتت محدودة العدد بعد ان كنا لا نحفظ اسماءها) .
وقال احمد الامين (موظف) وكان خارجا من احدي البقالات : كل يوم نصطدم باسعار جديدة وفي كل مرة نقلص مشترواتنا حتى وصلنا الي مرحلة لا يمكن ان نفعل اكثر من ذلك ، وسخر الامين من دعوات الحكومة للتقشف قائلا ( لم تعد هناك بطن لنربط عليها الحزام ) .
وأكد بدرالدين مصطفي (تاجر اسبيرات) لصحيفة (الصحافة) ان همهم الاساسي بات الان توفير عدد محدد من الاصناف ولا يمكنهم تجاوزه مهما كانت الظروف وقال انه يشتري من البقالة الزيت والصلصة فقط ، وانهم الغوا كل ما عدا ذلك من مشتريات وحتي برامج الزيارات قلصت الي الاقارب من الدرجة الاولي .
وتقول عائشة علي (ربة منزل): بعد الزيادات الاخيرة للاسعار فطورنا بقي فول والغداء ملاح واحد بالتناوب مع احد البقوليات كالعدس والفاصوليا. واكدت انهم يطبخون مرة واحدة في الاسبوع وتوقفوا عن شرب شاي اللبن بالامسيات توفيرا للميزانية التي لا تسمح باكثر من ذلك .

0 التعليقات:

إرسال تعليق