إشترك :

الأحد، 4 ديسمبر، 2011

المناصير يهددون بنقل الاعتصام إلى الخرطوم

الدامر: عبد القادر محمد
دخل الاعتصام الذي ينفذه متأثرو سد مروي المناصير الخيار المحلي يومه السابع عشر في الوقت الذي هدد فيه المتأثرون بنقل اعتصامهم للعاصمة الخرطوم إذا لم تستجيب
الحكومة المركزية لمطالبهم العادلة التي صاغوها في مذكرة تحتوي على عشرة مطالب أبرزها تشكيل مفوضية خاصة بالمتأثرين تتابع قضاياهم عن كثب.
وقال مسئولون في لجنة المتأثرين أن الحكومة تمارس عليهم ضغوطات لفض الاعتصام كشرط لبدء التفاوض، إلا أن المعتصمين بالميدان الكائن أمام مباني حكومة ولاية نهر النيل
بالدامر،و الذي أطلقوا عليه ميدان العدالة يرفضون أي محاولات لفض الاعتصام ويعلنون أنهم باقون بميدان العدالة ما لم يتم تنفيذ كافة مطالبهم، رافعين شعار (لا تسويف ولا وعود الآن الآن حقوقنا تعود).
وقال مقرر اللجنة التنفيذية لمتأثري سد مروي - المناصير الخيار المحلي محمد خير حسن لـ(الميدان) بأنهم لن يفضوا اعتصامهم ما لم تحل قضيتهم بتنفيذ كافة مطالبهم، وزاد بمقدورنا نقل الاعتصام للعاصمة الخرطوم إذا استمرت الحكومة المركزية في تجاهل مطالبنا العادلة.

ونسجل كامل تضامننا مع المعتقلين الذين يقدمون المساعدات
للمعتصمين،
 وهم:
1) المهندس محمد علي عبدالواحد
2) حسين منصور
3) اسماعيل فرج الله
4) مجذوب حسن محمود
5) محي الدين ليلي
6) عوض محمد علي
7) عبد الرؤوف الخضر
8) عبدالمعروف المزمل

--------
صور الإعتصام










 

0 التعليقات:

إرسال تعليق