إشترك :

الأحد، 4 ديسمبر، 2011

سلفيون متشددون ينبشون ويضرمون النار في ضرائح الأولياء

        














نبش مجهولون يعتقد أنهم من السلفيين المتشددين وأشعلوا النيران في ضريحي الشيخ إدريس ود الأرباب والشيخ المقابلي فجر أول أمس بضاحية العيلفون بمنطقة شرق النيل .
واتهم أهالي المنطقة (الوهابية) بأنهم وراء الجريمة .
وقال الشيخ محمد الأنور شيخ إدريس مقرر المجلس الأعلى للتصوف إن المجلس بصدد اتخاذ إجراءات لحسم مثل هذه التجاوزات مشيراً لتكرار هذه الأحداث أكثر من مرة مبيناً أن مواطني المنطقة فتحوا بلاغاً بقسم شرطة المنطقة ومازالت الإجراءات مستمرة لمعرفة الدوافع والقبض على الجناة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق