إشترك :

الخميس، 20 يناير، 2011

لا ترقصوا ولا تحتفلوا قبل أن يولد الطفل»..الحركة الشعبية تنصح أنصارها بمراعاة مشاعر الوحدويين


 «لا ترقصوا ولا تحتفلوا قبل أن يولد الطفل»..الحركة الشعبية تنصح أنصارها بمراعاة مشاعر الوحدويينأ ف ب
نصح القيادي بالحركة الشعبية أتيم قرنق، الجنوبيين، باحترام نتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان والتي تشير إلى ترجيح خيار الانفصال، داعيا إلى أن تراعي الاحتفالات مشاعر المؤيدين للوحدة وعدم إثارة غضبهم بتصرفات غير مسؤولة. وأكد قرنق على أهمية التعامل مع النتائج بصورة وطنية غير مخلة، مشددا على أن تكتسب الاحتفالات شكل فرح كبير خال من أي تصرفات حمقاء قد تغضب الرافضين لنتيجة انفصال الشمال والجنوب.
وقال إن مؤيدي الوحدة ينطلقون من مبررات يجب أن تجد الاحترام والتقدير من قبل الجنوبيين، وأن يعملوا جاهدين على إحداث نوع من التوازن عند إعلان نتيجة الاستفتاء لاستمرار العلاقات الاجتماعية بين المؤيدين للخيارين الوحدة والانفصال.
وانطلقت في الجنوب توجيهات مماثلة تسعى لضمان عدم وقوع أي نوع من العنف قد يحول الحدث الكبير إلى ساحة حرب. وأمر وزير الإعلام الجنوبي برنابا بنيامين بعدم انطلاق أي نوع من الاحتفالات قبل إعلان نتيجة استفتاء تقرير مصير الجنوب والمقررة بحسب مفوضية الاستفتاء في الثاني من فبراير المقبل.
وأظهرت نتائج أولية للاستفتاء أمس أن جوبا التي تأمل في أن تصبح عاصمة دولة جنوب السودان المستقبلية صوتت بنسبة 97,5% لصالح الانفصال.

لا تظهروا وقاحة

وجهت حكومة جنوب السودان مواطنيها بتأجيل التعبير عن فرحهم بالانفصال حتى إعلان النتيجة النهائية بواسطة المفوضية المعنية بالإشراف على العملية. وقال وزير الإعلام برنابا بنجامين، في تصريحات صحافية «لا ترقصوا ولا تحتفلوا قبل أن يولد الطفل»، وحذر من «استفزاز الشماليين». وطالب بعدم إظهار وقاحة في احتفالاتهم أمام الشماليين الذين لا يزالون في الجنوب. وأضاف أن «الشماليين الموجودين سيبقون هنا، وستكون لهم نفس الحقوق مثل الجنوبيين». وقال بنجامين إن استطلاعات الرأي تعطي الفوز لخيار الانفصال على خيار الوحدة، وإن «استطلاعات الرأي تفيد بأن الجنوب صوت لصالح إقامة دولته الخاصة به، وعلينا أن ننتظر النتائج النهائية».


الشرق الاوسط

0 التعليقات:

إرسال تعليق